معادلة مختلة .. لزمن معتل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معادلة مختلة .. لزمن معتل

مُساهمة  غادة جاد في الأحد نوفمبر 08, 2009 7:55 pm

" لا تحملوا أولادكم على أخلاقكم
فإنهم خُلقوا لزمن غير زمنكم "


( عليّ بن أبي طالب )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتي وأخواتي الكرام

جملة سيدنا عليّ تلك توقفنا أمام أنفسنا
لننظر إلى أساليبنا في تربية أبناءنا
ونقيّمها لنقوّمها


فنحن بالفعل نربي أبناءنا في زمن ليعيشوا في زمن آخر

نربيهم على قيمنا وأخلاقنا وكما تربينا وعلى مناهجنا ليعيشوا معنا

ولكن هم يعيشون في زمن آخر ومع أناس آخرين
أناس لا يتبنون وجهات نظرنا تجاه أمور الحياة المختلفة

نربيهم لمجتمع لا يعرفنا ولا يؤمن بمبادئنا

نعطيهم خبراتنا في مواجهة المواقف
ليتعرضوا هم لمواقف لا قِبل لنا نحن بها

ندربهم على استخدام أجهزتنا المتطورة
ليكونوا قادرين على مواجهة تحديات العصر
ليتعاملوا هم وببساطة مع تكنولوجيا تخيلها أدباؤنا في عصرنا في كتب الخيال العلمي


فكيف وعلام نربيهم ؟؟؟

كيف نحقق المعادلة الصعبة ؟؟؟

فنربيهم على الأخلاق والقيم ليكونوا رحماء مسالمين طيبين شرفاء

وفي نفس الوقت أقوياء قادرين على مواجهة فساد هذا المجتمع الذي اختلت فيه موازين المساواة والعدل وضاعت فيه الحقوق ؟؟؟


كيف نربيهم على السلام وليس على الاستسلام !!

ساحة الحوار مفتوحة أمامكم
وجزاكم الله خيراً


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الطباع والقيم

مُساهمة  m.wahba في الأربعاء فبراير 10, 2010 11:12 pm

[b
][/b] Exclamation Question
أعتقد أن المقصودبالأخلاق هو الطباع وليس القيم
فالطباع تختلف من زمن لزمن أما القيمفلاتختلف الدليل قول الشافعي:
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
وهذا رأي يحتمل الصواب والخطأ فإذا كان صوابا فالحمدلله فزنا بأجرين وإن كان خطأفالأجر الواحد يكفينا.
مع أطيب الدعاء cheers
محمد وهبة رياض
shock: study Shocked Laughing

m.wahba

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى