كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:35 pm


توقفت طويلاً أمام شخصيته بكل ما تنطوي عليه من جمال وجلال
وانبعثت نفسي للكتابة عنه
وأحسب أنني ترددت كثيراً قبل أن أكتب


كيف يكتب التراب عن النور ؟؟!!!!
كيف تعبر الأرض عن السماء ؟؟!!!
كيف ترسم الخطيئة صورة للنقاء المطلق ؟؟!!!


هي جرأة أعترف بذلك
أن يكتب بشر
عن






الروح الأمين
جبريل عليه السلام





حين انتهيت من كتابة كتاب ( أنبياء الله ) فكرت على عادة الكُتاب أن أهدي الكتاب لأحد

ولمع في ذهني أن أهديه لمن حمله قبل ذلك
فكتبت أقول :



إهداء
-----
لو تكرم وسمح بأن أضع خدي على التراب وأبكي حتى ينبت العشب من دموعي فسوف أهدي الكتاب إليه
إلى الروح الأمين
جبريل عليه السلام

إيماناً بالغيب ، وخشوعاً للجلال ، واعترافاً بفضله على البشر بوصفه رسول رب العالمين إلى الأنبياء

مع اعتذار عميق وخوف مشفق لجرأة الطين الخاطئ على مجرد التوجه إليه بالحديث
فضلاً عن الإهداء



توقيع
أحمد بهجت






( 1 )
جبريل عليه السلام


لم تكن هذه هي المرة الأولى التي أفكر فيها في سيدنا جبريل
ففي طفولتي انبهرت من مشهد جبريل وهو يسد السماء والأرض حين نزل على الرسول في غار حراء

كان هذا في بداية الدعوة .. وبداية تنزيل الوحي على الرسول
كان الشهر الذي بدأ فيه جبريل ينزل بآخر الرسالات السماوية على الرسول هو شهر رمضان

إن المعلومات عنه قليلة .. وصورته الملائكية لم يرها أحد غير الرسول في بداية الدعوة وليلة الإسراء والمعراج
ورغم قلة المعلومات إلا إننا سنحاول أن نرسم صورة لحامل هذا الكرم إلى البشرية
وهي محاولة إن لم نفلح فيها فحسبنا أننا عشنا في رحاب الملأ الأعلى بعقولنا وقلوبنا للحظات .





الكاتب
أحمد بهجت

- يتبع -

__________________

[center][b]
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:50 pm

( 2 )

جبريل عليه السلام


يحدثنا تفسير القرطبي عن قصة خلق سيدنا آدم كما رويت عن ابن مسعود .. فيقول :

بعث الله جبريل عليه السلام إلى الأرض ليأتيه بطين منها ولم يكن آدم قد خُلق بعد

فقالت الأرض : أعوذ بالله منك أن تقبض مني أو تنقصني
فرجع جبريل ولم يأخذ منها وقال :
يارب إنها عاذت بك فأعذتها

بعث الله ميكائيل فعاذت منه فأعاذها فرجع وقال كما قال جبريل فبعث الله ملك الموت فعاذت منه فقال : وأنا أعوذ بالله أن أرجع ولم أنفذ أمر الله
وأخذ من وجه الأرض وخلط
ولم يأخذ من مكان واحد
أخذ من تربة حمراء وبيضاء وسوداء
فكذلك خرج بنو أدم
ولذلك سمي أدم باسمه لإنه أُخذ من أديم الأرض
وصعد به
فقال له الله تعالى : أما رحمت الأرض حين تضرعت إليك
قال : رأيت أمرك أوجب من قولها
فوكل الله إليه قبض أرواح أبناء آدم


نتوقف سريعاً أمام مستويات الملائكة قبل خلق آدم
إن جبريل وقف على مستوى البراءة والرحمة
ووقف ملك الموت عند مستوى التنفيذ الصارم

كان كلاهما على حق ونظر كل واحد منهما إلى الأمر من زاوية مختلفة

ومادام جبريل تغلبت عليه الرحمة فسوف يُعهد إليه بأعظم الرحمات الإلهية للبشر وهي رحمة حمل كتب الله إلى الأنبياء والرسل
ومادام ملك الموت يغلب عليه التنفيذ فليعهد إليه بمهمة قبض أرواح أبناء أدم
.




الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

[center]
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 4:16 pm

( 3 )
جبريل عليه السلام


يظهر جبريل على مسرح الأحداث في وقت مبكر قبل خلق آدم
في البداية قال الله تعالى لملائكته
( إني خالق بشراً من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين )

بهذا الإعلان أخبر الحق عن إنصراف مشيئته لخلق بشر من طين وحمل الإعلان أمراً إلى الملائكة المكرمين ومن دونهم من الخلق كالجن
وكان الأمر يتضمن السجود لآدم
( سجود تحية لا سجود عبادة )
تكريماً لروح الله التي تفضل الخالق بمنحها له وإكباراً لبديع قدرة الخالق إذ صنع آدم بيديه

أيضاً أخبر الله ملائكته الكرام بأنه سيجعل في الأرض خليفة
وحمل هذا النبأ للملائكة حيرة عميقة

إنهم يسبحون بحمد الله ويقدسون له بينما المخلوقات التي تعيش على الأرض تسفك دماء بعضها بعضاً وتفسد في الأرض

من هنا تساءل الملائكة وهم في موقف الدهشة والبهوت
( قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون )

لم يكن سؤال الملائكة تمرداً إنما كان بحثاً عن الحكمة ولم يكن الله غاضباً عليهم وهو يرد العلم لنفسه



أين كان جبريل عليه السلام من هذا كله ؟
وماذا كان موقف إبليس ؟

إن جبريل يعلم أنه خُلق من نور
ويعلم أن إبليس خُلق من نار
وهاهو الأمر يصدر إلى النور والنار معاً
أن يسجدا لآدم

قال جبريل لنفسه : مادام الله تعالى هو صاحب الأمر فلا ريب أن له في ذلك حكمة
وإن كانت الحكمة قد خفيت عني
فلا يمنع هذا أنها قائمة وموجودة


وهكذا تلقى جبريل أمر الله بالاستسلام والرضا والامتثال والسكينة


أما إبليس فكان في نفسه شئ من هذا المخلوق الذي لم يظهر بعد على مسرح الأحداث

كان إبليس يحدث نفسه
كيف يسجد مخلوق ناري مثله لمخلوق صُنع من تراب وماء !

إن النار خير من التراب
فكيف يسجد لآدم ؟؟؟؟

لم ينظر إبليس إلى مراد الله تعالى وتدبيره
ونظر جبريل إلى مشيئة الله وحكمته

كان جبريل يزداد يقيناً وإيماناً
وكان إبليس يزداد قلقا وتمرداً لم يفصح عنه بعد ....





الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الخميس أكتوبر 29, 2009 1:12 pm

( 4 )
جبريل عليه السلام

كان جبريل عليه السلام يقف على رأس الملائكة حين صدر إليهم الأمر الإلهي بالسجود لآدم

كان جبريل أول الساجدين
سجد الملائكة كلهم أجمعون
( إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين )

فوجئ جبريل بما حدث من إبليس وزادت دهشته
لم تكن هذه المرة الأولى التي يندهش فيها
كانت المرة الأولى حين تحدث الله أنه سيجعل في الأرض خليفة
خفيت عليه حكمة الخلافة ولكنه استسلم طائعاً وكتم دهشته
إن الأرض تموج بسفك الدماء
فهل يجعل الله من يفسد فيها ؟

سؤال ظل حتى الآن بلا جواب
ولكن عدم عثور جبريل على جواب لم يهز إيمانه ولا هز ذرة في كيانه
لا ريب أن لله حكمة عالية لا يعلمها ولا يعلمها سواه من الملائكة

أما الآن وبعد صدور الأمر الإلهي للملائكة بالسجود فقد سجد الملائكة كلهم بلا استئثناء
إلا واحداً ظل واقفاً دون أن يسجد

كان هذا المتمرد هو إبليس

يعلم جبريل أن إبليس ليس من الملائكة إنما هو من الجن ولكنه كان يقف مع الملائكة حين صدر إليهم الأمر بالسجود

فكيف تنفذ الرتب الأعلى أمراً وتتقاعس عنه الرتب الأصغر !

تساءل جبريل في نفسه
أيكون إبليس قد تمرد على الله ؟

احتشدت روح جبريل بغضب هائل
واستعد للبطش بإبليس
وانتظر من الله امراً بذلك

ولكن الله فاجأه بحديثه المباشر مع إبليس

( قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت أم كنت من العالين
قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين
قال فاخرج منها فإنك رجيم وأن عليك لعنتي إلى يوم الدين
قال رب فانظرني إلى يوم يبعثون
قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم
قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين )





الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -


avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  m.wahba في الجمعة أكتوبر 30, 2009 8:48 pm

اللهم اجعله في ميزان حساناتك Laughing

m.wahba

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الجمعة أكتوبر 30, 2009 9:00 pm

m.wahba كتب:اللهم اجعله في ميزان حساناتك Laughing


أمين يا أستاذ محمد
بارك الله فيك ولك
وأعزك وأعز الإسلام بك
تحياتي
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الجمعة أكتوبر 30, 2009 9:07 pm

( 5 )
جبريل عليه السلام

كان جبريل يتابع الحوار بين الله تعالى وإبليس ودهشته تزداد إتساعاً
قال جبريل في نفسه :
كان الله سبحانه قادراً أن يأمرني بضرب إبليس ضربة تمحق كيانه وتقضي عليه وتعيده إلى العدم
وكان الله قادراً على أن يسوي إبليس بتراب الأرض
ولكنه استمع إلى أسبابه وكان حلمه عليه عظيماً
لم يكن جبريل - بوصفه من الملائكة - قادراً على فهم نوازع الشر وكيف تتراكم داخل النفس ثم تنفجر تمرداً وسوء أدب مع الله

أيضاً لم يكن جبريل يدرك كيف تجرأ إبليس على عصيان الله مرتين مرة حين لم يسجد ومرة حين برر عدم سجوده بأنه خير من آدم !


كيف عرف إبليس أنه خير من آدم ؟؟
من أين جاءه العلم بأن النار خير من الطين ؟؟

إن الله تبارك وتعالى هو خالق كل شئ وهو الأعلم بفضل بعض العناصر على بعض



كيف جرؤ إبليس على هذا الشطط كله ؟؟؟


كتم جبريل حيرته كما كتم الملائكة حيرتهم مما جرى أمامهم ومما سمعوه من حوار

وهدى الله جبريل والملائكة الكرام في حيرتهم وأطلعهم حكمة تكريمه لآدم وحكمة صبره على إبليس

قال الله تعالى ( وعلم آدم الاسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني باسماء هؤلاء إن كنتم صادقين )

يقصد صدقهم في استشراف الخلافة في الأرض وتمني إبليس لها


قال جبريل وقالت الملائكة
( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم )

قال الله تعالى
( يا آدم أنبئهم باسمائهم )

أدرك جبريل وأدرك الملائكة سر تشريف آدم
إنه هو المخلوق الذي يعلم
هو القادر على المعرفة
والرمز للأشياء باسماء

هذا العلم البشري
الذي شرف الله تعالى به آدم وعلمه له
هو علم لا يلزم للملائكة
لإنهم لا يعيشون في الأرض
وهذا علم يتصل بالأرض وما حولها


أما إبليس فقد انكشف إيمانه وظهر زيفه
واستقر في وضعه الجديد
الذي اختاره صلفه وهو أن يصير قوة مناوئة لآدم وذريته .





الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 4:52 pm

( 6 )
جبريل عليه السلام

أسفر الموقف في الملأ الأعلى بعد هذه الأحداث عن بروز رمزين جديدين

برز جبريل كرمز للخير المطلق والطاعة اللانهائية

وبرز إبليس كرمز للشر المطلق والتمرد على الخالق
وعداوة آدم الأبدية الممتدة




من هو جبريل ؟؟؟؟؟

اعتدنا في رسم الشخصيات أن نتحدث عن طفولتها وصباها وتأثير الثقافة فيها والحياة الاجتماعية
ولكن
هذ المنهج لا يصلح لتناول سيدنا جبريل
فهو لم يكن له أب أو أم إنما خلقه الله تعالى على غير مثال كما خلق آدم

وجبريل آية من آيات الله الكبرى كما سنرى فيما بعد
وينتمي جبريل لجنس الملائكة
والملائكة غيب
وهم ليسوا أجساداً ظاهرة لنراها
وإذا كان الملائكة قد غابوا عن عيون البشر
فقد كان ذلك رحمة من الله بالبشر

ولو أن ملكاً ظهر لواحد من البشر على صورته الحقيقية التي خلقه الله عليها لصعق البشر لرؤيته
إن الجسد البشري لا يحتمل هذا
إلا إذا كان الله قد أعد صاحب هذا الكيان البشري ومنحه قدرة خاصة على الاحتمال
كما حدث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

ليس الملائكة ذكوراً وليسوا إناثاً
إنما هم جند من جنود الله

( وما يعلم جنود ربك إلا هو )

ويملك جبريل قوة هائلة - يصعب تصورها بالعقل البشري - وهي قوة منحها له الخالق وأشتق منها اسماءه
وهو شديد القوى

والملائكة خلق لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون
وعبادة الله تعالى وتسبيحه وتمجيده وحمده وتقديسه هي مهمتهم الأولى أما مهمتهم الثانية فهي تنفيذ أوامره

والملائكة خلق من أكرم خلق الله وأفضله
وهم درجات
ولكل واحد منهم مهمته السامية التي يؤديها بكمال لا يطاول
ومن الملائكة من كان مهمته حمل العرش
وفيهم من يتحكم في عناصر الطبيعة


ومنهم من كانت مهمته أن يتصل بالبشر
وأن يبلغ رسالات الله لأنبياء الله
وهذا هو جبريل عليه السلام


ويستطيع الملاك أن يتشكل في صورة بشرية إذا نزل إلى الأرض في مهمة
وللملائكة أجنحة لا ندري صورتها ولا قوتها
وإن كانت تشير إلى مراتبهم عند خالقهم سبحانه .




الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -


avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الخميس نوفمبر 05, 2009 4:44 pm

( 7 )
جبريل عليه السلام

إذا كنا لا نستطيع استحضار ملامح جبريل بكل عظمته وأنواره
فإننا على الأقل نستطيع تأمل اسماءه في محاولة لرسم صورة له من خلالها


لم يسمه أب ولا أم
إنما سماه خالقه
سماه الله سبحانه وتعالى

( الروح الأمين )

قال تعالى في سورة الشعراء
" نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين "


وسماه

روح القدس


قال سبحانه في سورة النحل
" قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين "


وسماه الله تعالى

رسولاً كريماً

قال تعالى في سورة التكوير
"إنه لقول رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين مطاع ثم أمين "


وسماه الله تعالى

الروح

قال تعالى ف سورة القدر
" تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر "



وسماه الله تعالى

شديد القوى

قال تعالى في سورة النجم
" والنجم إذا هوى ما ضل صاحبكم وما غوى وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى ذو مرة فاستوى وهو بالأفق الأعلى "


----------------------


هذه هي أسماء جبريل عليه السلام
لقد سمي روحاً وأُضيف إليه القدس
والقدس صفة من صفات الله القدوس
وقد كرم الله تعالى جبريل تكريماً إلهياً حين أضاف اسمه إلى صفته وجعل الإيمان به مسألة أساسية لا نقاش فيها ولا مساومة
وجعل حبه من صفات المؤمنين وجعل كراهيته سبباً كافياً لخروج الإنسان من خيمة الإيمان .






سأل اليهود النبي عليه الصلاة والسلام
من الذي يأتيك بالوحي ؟؟
قال : جبريل

قالوا : هو عدونا .. لو كان الذي يأتيك بالرسالة ميكال لآمنا بك واتبعناك

ونزل قوله تعالى محدداً بالحسم الإلهي موقف الله من أعداء ملائكته
قال تعالى : " قل من كان عدواً لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقاً لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين من كان عدواً لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدواً للكافرين "



الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -


avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الأحد نوفمبر 08, 2009 7:11 pm

( 8 )
جبريل عليه السلام

عاين جبريل عليه السلام أكثر من موقف في الملأ الأعلى

عاين موقف
" إني جاعل في الأرض خليفة "
وهو موقف حير الملائكة ولم يتبينوا حكمته في البداية

وعاين موقف الصراع بين إبليس وآدم
وهو موقف بدأ فيه إبليس بإعلان كراهيته لآدم وكان هذا معناه اعتراضه على اختيار الله واصطفائه


وجاء موقف ثالث وهو موقف أخذ العهد على أبناء آدم
وهو موقف تحدث الله عنه في سورة الأعراف
وعرّفه العلماء بعد ذلك باسم موقف العهد أو أخذ الميثاق


بعد خلق آدم
وقبل أن يخلق الله ذريته
استخرج الله كل نسل آدم وحواء وهم مازالوا في عالم الذرات من ظهر أبيهم آدم
ثم أخذ عليهم العهد بتوحيده وعبادته
وفيما بعد حين يأذن الله بالرسالة الأخيرة
سوف يحمل جبريل عليه السلام آيات العهد لتصير قرآناً تضمه سورة الأعراف



يقول الله سبحانه وتعالى
" وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا "

" أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك أباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون وكذلك نفصل الآيات ولعلهم يرجعون "

شهدت جميع الخلائق بألوهية الله وربوبيته وتوحيده وكونهم عبيداً له
شهدوا قبل أن يوجدوا على الأرض
وقبل أن يخرجوا للحياة
وتصور جبريل في نفسه أن البشر سوف يحاسبون على هذا العهد
فهذا عهد الفطرة السليمة
ولكنه عرف أن رحمة الله تعالى سبقت عقابه يوم قال الحق
" وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا"



الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الإثنين نوفمبر 09, 2009 9:25 pm

( 9 )
جبريل عليه السلام


شهد جبريل عليه السلام موقفاً لآدم بعد أن سكن الجنة
قال الله تعالى
" وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغداً حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين "


كانت حياة آدم وحواء في الجنة هي البراءة المطلقة
كانا يستمعان معاً لتسبيح الملائكة وموسيقى الوجود البكر
قبل أن يعرف الوجود معناً للأحزان والآلام
كان الله قد سمح لهما بكل شئ
ما عدا شجرة واحدة حرمها عليهما
ومن هذا التحريم نفذ إبليس بوسوسته


قال لآدم : هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى ؟


كان الإغراء قوياً وكانت تركيبة آدم تسوقه سوقاً للمعرفة
والتجربة جزء من المعرفة
ولقد قاوم آدم ثم نسي
وعصى أمر ربه فغوى


شاهد جبريل هذه المعصية وكانت دهشته منها لا توصف
أراد أن ينبه آدم إلى أنه يوشك أن يعصي
وأراد أن يمنع آدم من الأكل منها
ولكنه لم يستقبل من الله أمراً بذلك
ومن ثم فقد انطوى جبريل على الحزن وراقب ما يحدث


لقد خاطب الله تعالى آدم وهو يشير إلى إبليس قائلاً
"يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى "


ورغم ذلك ارتكب آدم معصيته


وصدر الأمر الإلهي بالخروج من الجنة
قال :
" اهبطا منها جميعاً بعضكم لبعض عدو "


هبط آدم وحواء إلى الأرض
كان آدم حزيناً لعصيان أمر الله
وكانت حواء تبكي لحزنه
وكان كلاهما لا يدري ماذا يفعل ؟
وعاين جبريل هذا كله


وصدر الأمر إلى جبريل
بأن ينزل إلى الأرض حاملاً كلمات الله وتوبته
" فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه "


كانت تلك الكلمات التي حملها جبريل عليه السلام إلى سيدنا آدم
" ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين "


وسأل آدم جبريل :
كيف استرضي الله سبحانه وتعالى ؟


قال له :
ابن لله بيتاً وطف حوله كما يطوف الملائكة حول البيت المعمور في الملأ الأعلى


وكانت هذه هي الكعبة .



الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 4:54 pm

( 10 )
جبريل عليه السلام


لا يتحرك جبريل عليه السلام إلا بأمر من الله سبحانه وتعالى
ولا ينزل إلى الأرض إلا وهو يحمل وحي الله تعالى لأنبيائه من البشر
أو يحمل عذاب الله لمن خرج على وحيه في التوحيد وجاهر بالمعاصي

وقد صدر الأمر لجبريل هذه المرة أن ينزل إلى الأرض لتثبيت فتى يقال له إبراهيم

قد حطم هذا الفتى أصنام قومه من قبل أن يأتيه وحي من السماء بالنبوة
إنما حطم الأصنام بفطرته السليمة وفؤاده البصير

هذا الفتى الذي يتعرض الآن لعقوبة الإحراق حياً ويقف قومه كلهم ضده
هو المكتوب في أم الكتاب كخليل للرحمن وأب للأنبياء

نحن لا نعرف كم كان عمر إبراهيم عليه السلام حين حطم أوثان قومه
أيضاً لا نعرف السن التي كُلف فيها بالدعوة إلى الله
ويبدو من استقراء النصوص أن إبراهيم كان شاباً صغيراً حي قام بعمله الشجاع
بدليل قول قومه عنه " سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم "


والفتى تطلق على العمر الذي يسبق العشرين

فتى صغير ويصطفيه الله ويباركه هو ومن يتبعه

تأمل قوله تعالى " إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين "


الكاتب
أحمد بهجت

- يتبع -

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الأربعاء نوفمبر 11, 2009 5:41 pm

( 11 )
جبريل عليه السلام

راقب جبريل عليه السلام ثورة المجتمع الكافر وهو يلتف حول إبراهيم خليل الله تعالى ويحاكمه على تحطيمه للأصنام

كانت المحاكمة علنية وعامة
في البداية سألوا إبراهيم :
" أأنت فعلت هذا بآلهتنا يا إبراهيم "

رد إبراهيم ساخراً وهو يشير لكبير الآلهة الذي علق الفأس في رقبته :
" بل فعله كبيرهم هذا فأسألوهم إن كانوا ينطقون "

قال كبير القضاة الذي يحاكمه :
" لقد علمت ما هؤلاء ينطقون "

قال إبراهيم :
" أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم شيئاً ولا يضركم أف لكم ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون "


أعجب جبريل بمنطق إبراهيم وسخريته من الكافرين
وأستاء من منطق المحكمة الظالمة التي تحاكم رجلاً جاء يحدث الناس عن الحقيقة ويلفت انتباههم أن آلهتهم لا تستطيع أن ترد عن نفسها الأذى فكيف تحمل إليهم النفع أو الضرر ؟؟؟

ورغم أن إبراهيم أقام على قومه الحجة وناقشهم بمنطق الفكر وأسكتهم بنصاعة البرهان
رغم هذا كله صدر عليه الحكم بالإعدام حرقاً !

قالوا :
" حرقوه وانصروا آلهتكم إن كنتم فاعلين "

لم تعد القضية مسألة صراع بين أفكار ومبادئ أو قيم وإنما صارت محاولة مضحكة مبكية لنصرة آلهة ثبت أنها لا تنطق ولا ترد عن نفسها الكسر والتحطيم
حين تهاوت الحجة نهض الكبرياء
وحين سقط دليلهم متهافتاً خرج العناد سافر الوجه
وتقرر إعدام إبراهيم وهو حي

ألقي القبض عليه واقتاده الجند إلى المحرقة

قال جبريل لإبراهيم والجنود يقتادونه :
يا إبراهيم لا تخف .. إنك أنت الأعلى
إن الله تبارك وتعالى يحرسك فلا تبتئس

قال إبراهيم :
إن قلبي ينوء بالأحزان من أجلهم لا من أجلي

قال جبريل :
لقد اختاروا مصيرهم بإرادتهم فلا تحزن عليهم

وجاءت اللحظة الحاسمة
تم إشعال النار
وتصاعد لهيبها عالياً
ولم يكن هناك من يجرؤ على الاقتراب منها
فوضعوا إبراهيم في المنجنيق تمهيداً
لقذفه في النار
ووقف جبريل عند رأسه



الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -


_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 6:42 pm

( 12 )
جبريل عليه السلام


وقف جبريل عند رأس إبراهيم وهم يتهيأون لإلقائه في النار

رأى جبريل أن الموقف الذي يواجه إبراهيم في نهاية الأمر بالغ الصعوبة
وانتظر أن يقرأ ولو سطراً واحداً من الخوف في نفس إبراهيم ولكنه لم يجد

انتظر أن يشهد ولو لمحة من القلق أو الجزع أو الرهبة في قلبه فلم يجد

كان إبراهيم راضياً كل الرضا
مستسلماً كل الاستسلام
لقضاء الله وقدره

وعرف جبريل يومئذ بما استحق إبراهيم أن يكون خليلاً للرحمن

ودعا جبريل ربه :
هل أطفئ النار يا رب ؟ هل أخسف الأرض بقومه فلا يعود لهم ذكر ؟

ولكن الله لم يأمره بشئ

وصدر الأمر بإلقاء إبراهيم في النار فذهب جبريل إليه وقال له :
يا إبراهيم .. ألك حاجة ؟؟

قال إبراهيم :
أما منك .. فلا
حاجتي إلى الله وحده

وانطلق المنجنيق فتلقى جبريل إبراهيم وسط النار
وأصدر الله جل جلاله أمراً إلى النار :
" يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم "

فقدت النار خاصيتها في الإحراق والحرارة وتحولت - بمشيئة الله - إلى سلام وأمن
حين مات خوف إبراهيم من النار وحين ضاعت رهبته منها
حين خلص قلبه لله وحده
صارت النار خادماً من خدمه وصار نور جبريل رفيقاً يؤنس وحدته

وجلس قوم إبراهيم يرقبون النار من بعد
كانت حرارتها وشظاياها تدفع في وجوههم صهداً خانقاً يكاد يزهق أنفسهم


فلما انطفأت النار فوجئوا بإبراهيم يخرج منها سليماً كما دخل
كانت وجوههم مسودة من دخان الحريق بينما كان وجهه يتلألأ بالنور
كانت ثيابهم محترقة من شرر النار وكانت ثيابه سليمة كما هي

وسجل الله هذه المعجزة الكبرى بقوله سبحانه
" وأرادوا به كيداً فجعلناهم الأخسرين "



الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الخميس ديسمبر 10, 2009 3:03 pm

(13)
جبريل عليه السلام


صدر الأمر الإلهي إلى جبريل عليه السلام أن ينزل مع ميكائيل وإسرافيل إلى الأرض في مهمة مزدوجة


وهي حمل البشري إلى إبراهيم وزوجته
ثم عقاب قوم لوط ووضع حد لجرائمهم


كان إبراهيم يجلس أمام بيته
ففوجئ بثلاثة رجال يقفون أمام البيت

لم يسمع صوت أقدامهم وهم يسيرون
نهض يرحب بهم وهو يقدر في نفسه أنهم غرباء ومسافرون
وإن كانت ثيابهم ناصعة ولا يبدو عليها آثار السفر

قالوا :
" سلاماً "
قال :
" سلام "

أفسح لهم إبراهيم الطريق ليدخلوا بيته وأجلسهم في الغرفة المخصصة للضيوف

وراغ إلي أهله .. نهضت زوجته سارة حين دخل عليها
كانت عجوزاً قد طعنت في السن وابيض شعرها ووهن عظمها

نهضت بتثاقل
فقال لها إبراهيم :
اذبحوا لضيوفنا عجلاً سميناً فلا ريب أنهم قادمون من سفر بعيد وأغلب الظن أنهم جوعى
كان إبراهيم أجود من الريح المرسلة في الكرم

أعدت المائدة وجلس إبراهيم مع ضيوفه ووضع أمامهم الطعام
ودعاهم أن يتفضلوا باسم الله

وبدأ هو يأكل ليشجعهم
واسترق النظر إليهم ليطمئن أنهم يأكلون
فلاحظ أن أحداً لم يمد يده للطعام

قال :
ألا تأكلون ؟
ثم قرب إليهم الطعام

ولكن أحداً فيهم لم يأكل
هنالك أوجس إبراهيم في نفسه وخاف

ففي تقاليد البادية التي عاش فيها إبراهيم
كان معنى امتناع الضيوف عن الأكل أنهم يقصدون شراً بصاحب البيت

ازداد خوف إبراهيم وقرأ الملائكة ما يدور في نفسه من خواطر

قال جبريل :
لا تخف يا إبراهيم
نحن ملائكة الله تعالى

انزاح عن صدر إبراهيم القلق والخوف واستدعى زوجته
ولم يعد يعرف كيف يرحب بهم

جاءت زوجته ووقفت في نهاية الغرفة وضحكت مرحبة بالضيوف

قال لها جبريل :
" إن الله يبشرك باسحق "

صكت المرأة وجهها تعجباً وقالت :
" يا ويلتى أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخاً "

قال لها ميكائيل :
" ومن وراء اسحق يعقوب "




الكاتب
أحمد بهجت
- يتبع -

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 9:58 pm


( 14 )[/center[center]]
جبريل عليه السلام


جاشت مشاعر الفرح بقلب إبراهيم وزوجته بعد أن بشرهما جبريل وميكائيل بالذرية
وشف جو المكان وتلاشت مخاوف إبراهيم واحتل قلبه لون من ألوان الفرح القلق


كانت سارة عاقراً من زمن بعيد وكانت بشارة الملائكة تهز روحها وترجف جسدها
إنها زوج عقيم وزوجها شيخ كبير
كيف يمكن أن تلد ؟
وكيف يمكن أن تشهد بعد إسحق يعقوب ؟
كيف ؟


ووسط هذا الجو الندي المختلط بمشاعر الفرح والدهشة تساءل إبراهيم :
"أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون "

قالت الملائكة :
" بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين "

قال إبراهيم :
" ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون "

كان وقع البشارة على سارة أقوى من وقعها على إبراهيم
لقد ضحكت في البداية وهي الآن تبكي من الفرح
تنازعتها مشاعر الدهشة والعجب

كان رد الملائكة عليها :
" أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد "

لم تكن سارة قد أنجبت من إبراهيم خلال عشرتها الطويلة وهي التي زوجته من جاريتها هاجر وأنجبت له هاجر إسماعيل

أما سارة فكان حنينها للولد عظيماً ولم ينجح مرور الأيام أن يطفئ هذا الحنين للأمومة حتى دخلت شيخوختها فاحتضر حلمها ومات

قالت لنفسها : هذه مشيئة الله واستسلمت للموقف وإذا بها في مغيب عمرها تتلقى البشارة

لقد صبرت طويلاً ثم أدركت أن اليأس إحدى الراحتين وهاهو الحنان الإلهي يمسح كل معاناتها في لحظة

التفت إبراهيم إلى جبريل وقال له ولمن معه من الملائكة :
بعد هذه البشارة لماذا أرسلتم إلى الأرض ؟

قالوا :
أرسلنا إلى قوم لوط



الكاتب
أحمد بهجت

- يتبع -




_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ربنا يكرمك .

مُساهمة  احمد سيد بيومى عطيه في الأربعاء يناير 06, 2010 9:33 pm

ربنا يكرمك يا ا/غاده
ويزيدك من العلم النافع و الإيمان

احمد سيد بيومى عطيه

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 22/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  غادة جاد في السبت يوليو 10, 2010 12:40 am

احمد سيد بيومى عطيه كتب:ربنا يكرمك يا ا/غاده
ويزيدك من العلم النافع و الإيمان


أشكرك شكراً جزيلاً أستاذ أحمد
على مرورك ودعائك الطيب
بارك الله فيك

_________________
avatar
غادة جاد

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف يكتب التراب عن النور ؟؟؟

مُساهمة  tuka salah في الأربعاء يوليو 14, 2010 8:55 pm

جزاك الله كل خير يا ميس غادة

tuka salah

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى